بالرغم من أن آيفون يعد أكثر جهاز مبيعا بالعالم (ونحن نقارنه بالهواتف الذكية طبعا) إلا أنه قد لايكون الأكثر تطورا، بالتأكيد أنه لا يملك جميع المميزات الموجودة بالهواتف الأخرى فهو لا يملك خاصية ضديته للماء ولا دعما للشريحتين ولا حتى خاصية الشحن السريع أو الشحن اللاسلكي، وقد نتجادل عن أهمية بعض هذه المميزات من عدمها لكن فعليا ليس هذا السبب الحقيقي الذي يجعل آبل لا تكترث لكون هواتف أندرويد أكثر تطوراً اليوم.
og
هناك قاعدة لدى جميع الشركات فلو عملت ضمن أي شركة ضخمة بغض النظر عن نوعها فستجد لديها هذه القاعدة خصوصا إن كانت ناجحة بمجالها كما هو الحال مع آبل، فالسبب الوحيد والمهم هنا هو أن هاتف آيفون يحقق مبيعات عالية إذا لماذا تقوم بتطويره بشكل سريع ؟ هناك إحصائيات تحدثت أن آبل تبيع ٣ هواتف آيفون بالثانية أو ربما أكثر من ٣٠٠ هاتف آيفون بالدقيقة الواحدة لهذا فهي تبيع عشرات ملايين هواتف آيفون خلال الربع الواحد من السنة.
6SPlus-HandsOn-08-970-80
صحيح أن مبيعاتها إنخفضت بشكل طفيف جدا مؤخراً لكن هي تعرف أن السوق سيصل إلى مرحلة التشبع ومقارنة بالسوق بشكل عام مازالت مبيعاتها ضخمة بل تعد الأعلى مقارنة بهاتف واحد.

القاعدة الموجودة لدى جميع الشركات تتلخص في عدم إحراق جميع أفكارك ضمن المنتج القادم مادامه يحقق مبيعات عالية، فمثلا سامسونج قبل سنتين كانت تتبع نفس السياسة عندما إستمرت في صناعة هواتفها من البلاستيك بالرغم من أن الجميع كان يشتكي من البلاستيك إلا أنها لم تغير لأنها بكل بساطة كانت مبيعاتها عالية جدا لكن عندما إنخفضت المبيعات بشكل كبير مع جالكسي S5 فهذا جعلها تذعر وتغير سياستها مع S6 حيث قامت بإستخدام مواد فاخرة مقارنة بالبلاستيك مع ذلك فإن مبيعاتها لم تكن كما هو مأمول، صحيح أن هناك تحسن لكنها لم تكن مأموله مما جعلها تخفض من أسعارها أيضا بنفس السنة وهذا كله ماجعل المبيعات تتحسن لاحقا وهذه التغييرات كلها أثرت إيجابا مع S7.