السجن 35 عاما لرقيب بسلاح الجو السعودي لاغتصابه صبيا قاصرا في لاس فيغاس

قضت محكمة بلاس فيغاس الأمريكية الأربعاء، بالسجن 35 عاما على رقيب بسلاح الجو السعودي، أدين بتهمة اغتصاب صبي عمره 13 عاما، في فندق بلاس فيغاس خلال رأس السنة عام 2012. وينتظر أن يصدر حكما آخر الإثنين على السعودي مازن العتيبي (25 عاما) فيما يتعلق بتهمة الإكراه بعدما أدين سابقا بتهم الخطف والسطو والإكراه والفجور.
أدانت محكمة بلاس فيغاس الأربعاء، رقيبا بسلاح الجو السعودي باغتصاب صبي عمره 13 عاما في فندق في لاس فيغاس، لتحكم عليه بالسجن لمدة 35 عاما.
ووجدت محكمة في 2013 أن مازن العتيبي (25 عاما) مذنب بتهم الخطف والسطو والإكراه والفجور والاعتداء الجنسي على قاصر في الواقعة التي حدثت في ليلة رأس السنة عام 2012.
وقال ممثلون للإدعاء إن العتيبي -الذي كان يزور لاس فيغاس أثناء تواجده لفترة مؤقتة بقاعدة لاكلاند الجوية في تكساس -استدرج الصبي الذي كان عمره 13 عاما حينئذ إلى غرفة في فندق سيركوس سيركوس حيث قام بالاعتداء عليه جنسيا.

إصدار الحكم الإثنين فيما يتعلق بتهمة الإكراه:
وقالت ماري آن برايس المتحدثة باسم المحكمة إنه بموجب الحكم الذي أصدرته المحكمة في لاس فيغاس لا يحق العفو عن العتيبي خلال فترة العقوبة. وأضافت إنه إذا أطلق سراحه فسوف يتعين وضعه قيد المراقبة الدورية.
وقالت برايس إن القاضي لم يصدر حكما على العتيبي فيما يتعلق بتهمة الإكراه وأن جلسة لإصدار الحكم في هذا البند من القضية مقررة يوم الاثنين.